المنتديات اتصل بنا
 القائمة الرئيسية
 أقسام دروس جامع الأئمة:
 أقسام المقالات:
 اقسام مكتبة الشبكة
 القائمة البريدية:
البريد الإلكتروني:
 البحث:
الصفحة الرئيسية » المقالات. » ألأسلامية : » شعب البحرين في انتفاضة العلى / بقلم الاستاذ علي الزيدي
 ألأسلامية :

المقالات شعب البحرين في انتفاضة العلى / بقلم الاستاذ علي الزيدي

القسم القسم: ألأسلامية : الشخص الكاتب: الأستاذ علي الزيدي المصدر المصدر: شبكة جامع الأئمة عليهم السلام التاريخ التاريخ: ١٩ / ٣ / ٢٠١١ م المشاهدات المشاهدات: ٥٢٠٩ التعليقات التعليقات: ١
شعب البحرين في انتفاضة العلى / بقلم الاستاذ علي الزيدي
شعب البحرين في انتفاضة العلى / بقلم الاستاذ علي الزيدي
ايام وايام مرت على تظاهر الشعب البحريني البطل وهو يثور على طواغيته من آل خليفة الذين منعوا الحق من ان يأخذ نصابه في داخل هذا البد المؤمن . وهم في ذلك لهم الاسوة الحسنة

شعب البحرين في انتفاضة العلى / بقلم الاستاذ علي الزيدي

بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم والعن عدوهم

ايام وايام مرت على تظاهر الشعب البحريني البطل وهو يثور على طواغيته من آل خليفة الذين منعوا الحق من ان يأخذ نصابه في داخل هذا البد المؤمن .

وهم في ذلك لهم الاسوة الحسنة بأئمتهم وساداتهم من آل البيت الاطهار فكم ظلموا ومنعوا من ان يمارسوا دورهم في قيادة الامة فأمام يوصى ولزمن طويل بعدم التحرك ضد مغتصبي الخلافة خوفاً على المسلمين من عدم استيعاب الموقف فينحرف خط الاسلام عن مساره الذي اراده الله تعالى له ,  وأمام بلا مؤازر فأراد ان يحفظ القلة المؤمنة بالمصالحة ,  وأمام سالت دماءه الزكية على ثرى كربلاء وليس غير دماءه تحيي رسالة السماء , وأمام كبلوه بالسلاسل والقيود ثم وضعوه جنازة ينادى عليها باستخفاف وجحود , وائمة قضوا نحبهم بانواع السموم , وامام غيب دهوراً ودهور الى ان يقضي الله فيه امراً فيكون للعالم المظلم نور .

والحقيقة ان كل هذه الامور تجري على الائمة ليكونوا لمن يريد ان يسلك مسلكهم ويسير في دربهم دروساً وعبر ولتنقش في قلوب وعقول محبيهم الآثار والصور.

فأن تعرض مؤمناً في هذه الحياة الدنيا الى القتل او السجن او الابتلاء بالفقر او التخفي والتنقل من مكان الى آخر خوفاً من السلطان الجائر او لغيرها من انواع الظلم ويكون ذلك في سبيل الله تعالى . فأن في ذلك الفخر بل كل الفخر لأنه في هذه الحال سوف يكون مواسياً ومقتدياً بأمام من الأئمة سلام الله عليهم اجمعين وعندها سيكون احد الصور المشرقة للمذهب في ذلك البلاء الذي نجح فيه , علماً ان اختيار الله تعالى للفرد المؤمن لأن يرتدي رداءاً من البلاء قد ارتداه قبله امامه عليه السلام وان لم يكن بنفس القوة ونفس التأثير للفارق الكبير بين العصمة وعدمها يحتاج الى شكر كثير لأن التعرض لمثل هذه النفحات فيه الدلالة على انك تسير على خطى الأئمة عليهم السلام وياله من حظ عظيم فأن الشرف والعز والبطولة ياترى هل بالاقتداء بالنبي واله الابرار الاطهار ام بمعاوية واصحابه الفجار ؟

فشتان بين الاثنان . وها انتم يا اخوتي في الشعب البحريني المؤمن ان قتلتم وسالت دماءكم على ارض الوطن فشهادتكم حياة ابدية لكم . ولكم بأمامكم الحسين الأسوة الحسنة وأن حوصرتم وزحفت الجيوش نحوكم مع قلة العدد وخذلان الناصر فلكم بالحسين واصحابه الأسوة الحسنة وأن سجنتم وعذبتم فلكم بالامام الكاظم الاسوة الحسنة ولئن أخر عنكم النصر فلكم بأمامكم المهدي الأسوة الحسنة .

فما اروع جهادكم وما اروع خروجكم في وجه الطاغوت بل ما اروع صوركم وانتم في ساحات الوغى وعين الله تراكم وترعاكم وأكف المؤمنين والمظلومين في جميع الارض مرفوعة بالدعاء لكم فأن وقفتكم هذه سجلت بأحرف من نور وستكون لكم ذخراً في الدنيا والآخرة وكما قال الله تعالى ..

رَبَّنَا وَآتِنَا مَا وَعَدتَّنَا عَلَى رُسُلِكَ وَلاَ تُخْزِنَا يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّكَ لاَ تُخْلِفُ الْمِيعَادَ{١٩٤} فَاسْتَجَابَ لَهُمْ رَبُّهُمْ أَنِّي لاَ أُضِيعُ عَمَلَ عَامِلٍ مِّنكُم مِّن ذَكَرٍ أَوْ أُنثَى بَعْضُكُم مِّن بَعْضٍ فَالَّذِينَ هَاجَرُواْ وَأُخْرِجُواْ مِن دِيَارِهِمْ وَأُوذُواْ فِي سَبِيلِي وَقَاتَلُواْ وَقُتِلُواْ لأُكَفِّرَنَّ عَنْهُمْ سَيِّئَاتِهِمْ وَلأُدْخِلَنَّهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ ثَوَاباً مِّن عِندِ اللّهِ وَاللّهُ عِندَهُ حُسْنُ الثَّوَابِ{١٩٥} لاَ يَغُرَّنَّكَ تَقَلُّبُ الَّذِينَ كَفَرُواْ فِي الْبِلاَدِ{١٩٦} مَتَاعٌ قَلِيلٌ ثُمَّ مَأْوَاهُمْ جَهَنَّمُ وَبِئْسَ الْمِهَادُ{١٩٧} لَكِنِ الَّذِينَ اتَّقَوْاْ رَبَّهُمْ لَهُمْ جَنَّاتٌ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا نُزُلاً مِّنْ عِندِ اللّهِ وَمَا عِندَ اللّهِ خَيْرٌ لِّلأَبْرَارِ{١٩٨} آل عمران

فيا اخوتي ما احلى ان يكون موقفكم في هذه الدنيا معنوناً بعنوان اختاره الله تعالى لكل مؤمن غيور الا وهو قوله تعالى ..

 {قُلْ هَلْ تَرَبَّصُونَ بِنَا إِلاَّ إِحْدَى الْحُسْنَيَيْنِ وَنَحْنُ نَتَرَبَّصُ بِكُمْ أَن يُصِيبَكُمُ اللّهُ بِعَذَابٍ مِّنْ عِندِهِ أَوْ بِأَيْدِينَا فَتَرَبَّصُواْ إِنَّا مَعَكُم مُّتَرَبِّصُونَ }التوبة٥٢

فنسأل الله تعالى ان يمدكم بالنصر والغلبة على أعداءه وان يزيل عنكم هذا الطاغوت الجاثم على صدوركم وهلاك جيش النواصب اينما كانوا بأذن الله ..

وأخيراً يمكن لنا ان نستخرج من هذه الانتفاضة المباركة عدة نتائج منها ..

اولاً : ان هذه التجربة من البلاء العالي والتمحيص المكثف لم يمر به المجتمع البحريني المؤمن من قبل ولذلك احتاج له في هذا الوقت بالذات لتسارع الاحداث في المنطقة ولكون القادم اشد واعمق في التفاعل والتأثير ولتكون تجربة فعالة يكتسب من خلالها الفرد  البحريني المؤمن الخبرة الكافية التي تعينه على الاحداث القادمة .

ثانياً : ان المجتمع البحريني المؤمن منذ زمن طويل وهو يعيش حالة الانتظار واستقبال امامه المهدي عليه السلام ولديه في هذا المجال عدة قصص وحكايات وبما ان الامام سلام الله عليه يعطي دروساً عالية وأوامر شديدة وصعبة التنفيذ لايستطيع أدائها الا المؤمن الممحص والذي امتحن الله قلبه بالايمان وحتى يعطي الامام الفرصة المناسبة للفرد البحريني المؤمن ان ينجح بالتمحيص الصعب وليس البسيط فلهذا هيأ لهم مقدمات هذا الاختبار الصعب فأن نجحوا فيه ان شاء الله تعالى فسوف يكونون بالتأكيد ممن يسعدون بالمشاركة مع الامام المهدي سلام الله عليه في تحقيق العدل العالمي وعلى كافة الاصعدة .

ثالثاً : ان المجتمع البحريني المؤمن هو الآن مظلوم ويحتاج الى من ينصره فنحن نرى ان جهة الظالم لها المدد والعون المناسب بل الاكثر من طبيعته حتى .

وعلى العكس من المجتمع البحريني المظلوم فهو وحيد تحت كماشة اعداء اهل البيت وهمجيتهم وبين الاستكبار العالمي المتمثل بأمريكا واعوانها بالرغم من وجود دول انسانية كثيرة ترفض ذلك فضلاً عن وجود دول مؤمنة وموالية لأهل البيت عليهم السلام الا انها لاتستطيع ان تفعل شيئاً حيال ذلك الا القليل .

وذلك لوجود انظمة دولية املتها الدول المستكبرة بما يحقق ارادتها ومشتهياتها الشيطانية على الشعوب المستضعفة وهي بدورها تمنع النصر لمثل هكذا ظلامات وعليه فسوف يكون من الصعب عملياً ان يتحقق النصر وان تسعد الشعوب تحت ظل ما يسمونه بالامم المتحدة ومنظمة حقوق الانسان التي ينادي بها العالم الحالي وهذا هو المعنى من القول بعجز البشرية بقدراتها المحدودة والغير معصومة ان تحقق العدل والامان العالمي الموعود . وحتى وان كانت هناك جهة مؤمنة خيرة تسعى لذلك فهي تبقى معاقة ولأسباب كثيرة لايمكن ذكرها الان ولذلك فنحن نحتاج الى قيادة معصومة طاهرة ترفع الظلم عن جميع المظلومين في العالم .

والحمد لله رب العالمين وصلى الله على محمد واله الطاهرين وعجل فرجهم والعن عدوهم

 علي الزيدي

 

التقييم التقييم:
  ١ / ٥.٠
 التعليقات
الإسم: وليد
الدولة: العراق
النص: اللهم صلي على محمد وآل محمد وعجل فرجهم والعن عدوهم

السلام عليكم أخي شيخ همام ورحمة الله تعالى وبركاته
حياك الله تعالى على هذه الوقفات الوضاءة بين الحين والآخر
لكل ما هو مواسي بموقفك هذا وغيره للشعوب المظلومة
ولتعطي لمسات رقيقة وواضحة في حب أهل البيت عليهم السلام من
خلال نصرة أتباعهم والله إن القلم يعجز أن يصف التفاتاتك القيمة هذه
ونسأل الله تعالى أن يأخذ بيد شعبنا المظلوم في البحرين لنصره على عدوهم
والحمدلله رب العالمين.
التاريخ: ١٩ / ٣ / ٢٠١١ م ٠٥:٥٤ م
إجابة التعليق

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *
التحقق اليدوي: * إعادة التحميل
 مكتبة آل الصدر
 

 تطبيق جامع الأئمة ع

 التسجيل الصوتي لخطب الجمعة
 التسجيل الصوتي لخطب الجمعة
 أخترنا لكم من الكتب:
نستقبل طلباتكم واستفساراتكم