المنتديات اتصل بنا
 القائمة الرئيسية
 أقسام دروس جامع الأئمة:
 أقسام المقالات:
 اقسام مكتبة الشبكة
 القائمة البريدية:
البريد الإلكتروني:
 البحث:
الصفحة الرئيسية » كلمة شبكة جامع الأئمة (ع)
 الصفحة الرئيسية

الصفحات كلمة شبكة جامع الأئمة (ع)

القسم القسم: الصفحة الرئيسية التاريخ التاريخ: ٣ / ٨ / ٢٠١١ م المشاهدات المشاهدات: ١٨٦١٥ التعليقات التعليقات: ٠

بسم الله الرحمن الرحيم

الحسرات والآهات كثيرة . وبعدها المصائب والبلاءات  تصبُ صباً . ولامن أحدٍ يسمع أو يرى فيذَكر أو تنفعهُ الذكرى أو ألى مايرضي ربهُ يسعى . فبين غارقٍ في سباتٍ وكأنه لافي حياة او ممات . وبعض يقوده هواه بنشاطٍ وحراك ذو همةٍ تتعجبُ لها شياطين الجن والأنس على حدٍ سواء . ولكن بالرغم من هذا وذاك فهناك اِمام حق وعدل هو ليس بالغائب بل هو حاضر ونحن عنه غائبون هو ينادي اليَ تعالوا ونحن عنه بأعمالنا مبعدون . فَتَنَزَلَ وجعل بيننا وبينه قيادة اِن أطعناها نعلو ونصبح نحوه سائرون . وفعلاً أخذت هذه القيادة تتحرك وتعمل بجدٍ واجتهاد وخلقت قاعدة ما أجمل اسمها (( جيش ألأمام المهدي )) وأخذ قائدها يعطي تعاليمه من كثرة صيام وصلاة وحفظ للقرآن وتفقه في الدين وبث الأخلاق الحميدة ونبذ الدنيا ومناصبها وعشق للشهادة وأشتياق لأعمال الأولياء ولعنٍ لأعمال الأشقياء وصبر على الطاعة وصبر على البلاء . وو ....... وبعد أن كثرت ألأنوار والهبات الألهية التي صُبت من خلال يدي هذا القائد على جيشه ثقلت على البعض وحولوا نعمة الله كفراً ( وأذ قلتم ياموسى لن نصبر على طعامٍ واحد فأدع لنا ربك يخرج لنا مما تنبت الأرض من بقلها وقثَائِها وفومها وعدسها وبصلها قال أتستبدلون الذي هو أدنى بالذي هو خير أهبطوا مصراً فان لكم ما سألتم وضُربت عليهم الذلة والمسكنة ....) وأخذوا يقابلون كلمات القائد بآذانٍ لايسمعون بها ويواجهون تعاليمه بقلوب لايفقهون بها . وبواسطة هؤلاء أسيء الى هذا الجيش العقائدي الشريف ويا أسفي ما أقساها من أساءة . وعلى العكس من هذا البعض أخذ الأخرون بالسعي والجد بتطبيق ما يريده القائد دون كلل او ملل وهم الذين يمثلون الجيش الفعلي ولن تهمهم أقاويل المتقولين ولا تقف أعمال من أرادوا التسقيط أمام سعيهم لتعيقهم عن تأدية ما حملوه من رسالة . وها نحن والظرف صعب وعسير ، وأمريكا بيننا وهي تذيق العراق النار والسعير ، لكن بأطار جميل أسمه الديمقراطية . فقد أخذنا العهد على أنفسنا أن ندافع عن هذه القيادة وعن جيشها العقائدي الشريف ونحاول أن نبرز رأيها في كل واقعة دون تلبيس أو ما يخدم المصلحة الشخصية . سائلين الله تعالى أ يمدنا بالتوفيق وأن يجعل غاية أملنا وهدفنا رضى الله تعالى وألأمام عليه السلام والقيادة أدام الله بقاءها .. وقديماً قيل في الحكمة على المرء أن يسعى بمقدار جهده وليس عليه أن يكون موفقاً .

* وما أجمل فعل تلك النملة التي أخذت الماء الذي هو أقل من حجمها وأرادت أن تساهم في أطفاء النار التي أوقدها النمرود على أبراهيم عليه السلام فأستقلوا عملها واستهزأوا بها ولكنها ردت عليهم قائلة هذا أقصى ما أستطيع فعله لأبراهيم وهو خير من أن أقف متفرجة .

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

 

                                         

 مكتبة آل الصدر
 

 تطبيق جامع الأئمة ع

 التسجيل الصوتي لخطب الجمعة
 التسجيل الصوتي لخطب الجمعة
 أخترنا لكم من الكتب:
نستقبل طلباتكم واستفساراتكم