المنتديات اتصل بنا
 القائمة الرئيسية
 أقسام دروس جامع الأئمة:
 أقسام المقالات:
 اقسام مكتبة الشبكة
 القائمة البريدية:
البريد الإلكتروني:
 البحث:
الصفحة الرئيسية » المقالات. » في الصميم » بين معركة احد والأستعراض السلمي في ولادة الزهراء عبرة لطيفة
 في الصميم

المقالات بين معركة احد والأستعراض السلمي في ولادة الزهراء عبرة لطيفة

القسم القسم: في الصميم التاريخ التاريخ: ٣ / ٦ / ٢٠١١ م المشاهدات المشاهدات: ٦٢٢٥ التعليقات التعليقات: ٠

قدم لنا التأريخ البشري العديد من الحوادث التي بات من الواجب علينا الاهتمام بها ودراستها بالطريقة التي نستفيد منها لتكاملنا وإلا فأننا ممن يمرون على تلك الحوادث مرور الكرام والعياذ بالله
ومن أهم المحطات التاريخية تلك الاستفادة بما قدمه لنا قادتنا الربانيون من أنبياء وأولياء عليهم صلوات الله وسلامه وتبريكاته,,

 بين معركة احد والأستعراض السلمي في ولادة الزهراء عبرة لطيفة

بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم والعن عدوهم

 

قدم لنا التأريخ البشري العديد من الحوادث التي بات من الواجب علينا الاهتمام بها ودراستها بالطريقة التي نستفيد منها لتكاملنا وإلا فأننا ممن يمرون على تلك الحوادث مرور الكرام والعياذ بالله
ومن أهم المحطات التاريخية تلك الاستفادة بما قدمه لنا قادتنا الربانيون من أنبياء وأولياء عليهم صلوات الله وسلامه وتبريكاته,, ومن جملة الأحداث التاريخية تلك معركة أحد التي قادها رسولنا الكريم صلى الله عليه واله ضد الكفر والشرك وما حملته من معاني سامية  .وأخرى مؤسفة ومخلة وكاشفة لعورات الكثير من المنحرفين المندسين حيث أمررسولنا الأكرم صلى الله عليه وآله كلا بواجبه من مقاتلين وحماة وغير ذلك مما تتطلبه ساحات القتال
حيث أمر مجموعة من المقاتلين بالمرابطة والثبات على الجبل وعدم تركه بأي حال من الأحوال حتى وان رأوا جيش المسلمين ينتصر ويهزم الاعداء .
إلا أن الذي حصل أن الجميع ترك مواقعه ونزلوا إلى الساحة بعد ان شاهدوا انهزام العدو وانتصار جيشهم الاسلامي فدب في انفسهم ان يسرعوا في جمع الغنائم،
مما يعني ترك جبهة من أهم الجبهات فأستغل ذلك خالد بن الوليد وأنقض على معسكر المسلمين من تلك النقطة المهمة فحصل ما حصل وبقيت الثلة القليلة متمثلة بأمير المؤمنين عليبن أبي طالب وعمه الحمزه عليهما السلام مدافعين عن الرسول الكريم ويذبون عن دين الله يمينا وشمالا ........( وأترك باقي القصة وأكتفي بهذا المقطعللفائدة في الموضوع )
وهنا أريد الخوض بالمهم الذي يزيد من تكاملنا وفائدتنا من تلك الواقعة العظيمة
فقبل أيام أمر سماحة السيد القائد بالاستعراض السلمي المدني الإسلامي وما أن بدأ الاستعراض ومرور بعض الوقت شاع خبر وصول السيد القائد مقتدى الصدر أعزه الله إلى مكان الاستعراض وهنا لا بد من الإقرار أمام الله والضمير مدى شجاعة وحكمة السيدالقائد في أصعب الظروف حيث العالم ينظر بخوف وترقب لما سيحصل في هذا الاستعراض المشرف والكل خائف يلوذ خلف الكتل الكونكريتيه ويحتمي بأسياده منالمحتل بينما قائد المقاومة الشريفة يصول في ميدان الأباة والشجاعة والصمود والتحدي معلنا أمام الملأ أني أنا القائد الرافض لوجودكم والمضحيبنفسي وبعض المؤمنين في سبيل الدين والمذهب لا أهاب الموت ولا أخاف إلاالله
ولكن ما دفعنا إلىطرح هذا الموضوع حصول بعض الهفوات من البعض من حماية المستعرضين بل وحتى منبعض المستعرضين الذين غلب حبهم وعاطفتهم إلى قائدهم وحبيبهم السيد القائدأن يتركوا مواقعهم ويندفعوا إلى سماحة السيد القائد متناسين الأهم وهوبقائهم ثابتين في مواقعهم التي أمروا البقاء فيها مهما حصل لأن مسؤوليتهمالأساسية تتمثل بحفظ أرواح المستعرضين وبقاء الاستعراض منظما لا تشوبهشائبة على الإطلاق لأنه كما أراده السيد القائد أصبح شوكة في عيون أعداءالدين والمذهب
والآن لنسأل أنفسناما الذي يريده السيد القائد منا في هذا الوقت بالتحديد ( وقت الاستعراض ) هل يريد منا أن نقف أمامه ننظر إلى طلعته الشريفة متناسين واجبنا الأهمبالاستعداد للاستعراض وحماية الأرواح ومنع المبغضين والمتسللين والمتربصينمن الوصول إلى ساحة الاستعراض ؟؟؟؟
وماذا قال سماحة السيد القائد قبل أيام في خطبة صلاة الجمعة الم يقل ( خلي نشوف طاعتكم ) فأين الطاعة فيما حصل ؟؟؟؟
وأين الخبرة فيالتعامل مع الأحداث ماذا لو كنا في ساحة القتال ومر بجانبنا السيد القائدأو الأمام المهدي عليه السلام هل نترك مواقعنا حتى يحل بإخواننا ما حل بالمسلمين في معركة أحد ؟؟؟؟
الم يقل مولانا ووالدنا المقدس أن الترابط في سلسلة التأريخ من أهم ما يساعد البشرية على التكامل ؟؟؟
الم نقل جميعا أنناممن يؤمن بالغيب ... فأين الأيمان بالغيب في هذا الموقف فما دمنا نسيرونركض خلف سيارة السيد القائد هذا يعني أننا لا نحس بوجوده الشريف إلا بعدأن نراه ... فأن لم نشعر بوجوده دوما وأبدا معنا في كل خطوة كيف لنا أنتكون خطواتنا صحيحة فالقول إن من واجب الفرد أن يحس بوجود الأمام معه في كلنفس هذا يعني ابتعاده عن الذنوب فلا يعقل أن الفرد يحس بوجود الأمام أوالقائد الإلهي بقربه وهو يرتكب الذنوب والمعاصي
فلا بد لنا أيهاالأخوة الأحبة أن نستفيد من هذه الدروس لأن العاقل من يستفيد من كل خطوةويصلح كل خطأ يقع فيه حتى يكون بابا للتكامل وألأستفاده منه في الأيامالقادمة التي هي بطبيعة الحال تحمل أمورا لعلها أصعب من الواقع الحالي
أعاننا الله وإياكم لما يحب ربنا ويرضى

ابو محمد / العراق 

١/ رجب الأصب ١٤٣٢

التقييم التقييم:
  ٢ / ٥.٠
 التعليقات
لا توجد تعليقات

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *
التحقق اليدوي: * إعادة التحميل
 مكتبة آل الصدر
 

 تطبيق جامع الأئمة ع

 التسجيل الصوتي لخطب الجمعة
 التسجيل الصوتي لخطب الجمعة
 أخترنا لكم من الكتب:
نستقبل طلباتكم واستفساراتكم