المنتديات اتصل بنا
 القائمة الرئيسية
 أقسام دروس جامع الأئمة:
 أقسام المقالات:
 اقسام مكتبة الشبكة
 القائمة البريدية:
البريد الإلكتروني:
 البحث:
الصفحة الرئيسية » مكتبة الكتب. » مكتبة الاستاذ علي الزيدي » القول النضر في الدفاع عن الشهيد الصدر / الاستاذ علي الزيدي
 مكتبة الاستاذ علي الزيدي

الكتب القول النضر في الدفاع عن الشهيد الصدر / الاستاذ علي الزيدي

القسم القسم: مكتبة الاستاذ علي الزيدي الشخص المؤلف: الأستاذ علي الزيدي المصدر المصدر: شبكة جامع الأئمة عليهم السلام التاريخ التاريخ: ٧ / ٧ / ٢٠١٦ م المشاهدات المشاهدات: ١٣٧١ التعليقات التعليقات: ٠
القول النضر في الدفاع عن الشهيد الصدر / الاستاذ علي الزيدي
القول النضر في الدفاع عن الشهيد الصدر / الاستاذ علي الزيدي
واجه الأستاذ علي الزيدي في كتابه هذا الاشكالات التي اثارها صاحب كتاب ( الحسين طاقة الأمل ) حول السيد الشهيد محمد محمد صادق الصدر قدس ، بأدلة وأجوبة لم يدع له حجة في أقواله ومدّعياته ، فهو كتاب جدير بالقراءة وخصوصاً لمحبي آل الصدر الكرام
وفيما يلي فهرس موضوعات هذا الكتاب القيم

القول النضر في الدفاع عن الشهيد الصدر

تأليف : الاستاذ علي الزيدي

المقدمة 
بسم الله الرحمن الرحيم 
والحمد لله رب العالمين وصلى الله على محمد وآله الطيبين الطاهرين واللعن الدائم على أعدائهم أجمعين .
في كتابات السـيد الشهيد محمد محمد صادق الصدر قدس سـره عمق يحاكي الوجود ليستخرج منه العلات والغايات . ولا يقف عند حد بل تراه يعبر الزمن تارة فيعطيك نتائج المستقبل ، وتارة أخرى يبيّن لك عظمة الإسلام في مفاهيمه وإحاطته لكل ما يدور في هذا الكون بفضائه وأرضه . فينظر بنظر ابن الشـريعة الحقة لكل الأشـياء ، فيلقي بكلماته العذبة ، ليبين مبهمات الأمور ، ويزيل إشكالات كثيرة أفرزتها الدهور.
فحيناً يكتب ويتكلم للجميع بالمقدار الذي يفيدهم في وعيهم وتكاملهم . وحيناً آخر يكتب للخواص بمعاني دقيقة وجليلة ، لا يدرك معانيها ومبانيها إلّا من له قوة قلب وقداسة عقل . 
وما ذلك إلّا لوجود مطالب عالية تثار حولها التساؤلات ومن ثم الإشكالات ولا يمكن السكوت عليها لضـرورة الإجابة حتى يزال الشك ، ولا تتم الإجابة إلّا بنوع خاص من الألفاظ التي تعطي معاني تحتاج إلى ادراكها الشـيء الكثير من الصبر والتأمل حتى يتم الوصول إلى المطلب بشكله التام .
إلّا أن المشكلة هنا تقع عند طرح مثل هكذا مفاهيم يصعب على البعض إدراكها وتعقلها ، فبدلاً من أن يتأنى بعض الشـيء قبل أن يحكم بعواطفه عليها ويصفها بأوصاف هي بعيدة عن الواقع ، لكان أنفع وأجدى للفرد نفسه .
والحقيقة إن مثل هذه الأحكام قد تكون نابعة من أحد هذه الأسباب : 
الأول : قصور في الذات عن فهم المطالب العالية .
الثاني : التغافل والتجاهل ، وعدم إتّباع المنهج العلمي في النقد وإصدار الأحكام .
الثالث : وجود البغض والحسد الذي يكون حجاباً غليظاً يمنع من تقبل أفكار وآراء الطرف الآخر ، حتى وإن كان في داخله قناعة تامة عن صحة ما يطرحه .
الرابع : يوجد البعض من الذين لهم قناعات أنه متى ما تم نقد وإبداء عيوب تخص مفكراً أو عالماً له شأن كبير في المجتمع واسم لامع في عالم المعرفة والكمال ، أن ذلك الأمر سـيفيدهم في الشهرة والبروز ، فيضطرون في هذه الحالة إلى الكثير من التكلف لأجل إبداء مثل هذه الأشـياء ، لتكون ورقتهم إلى الشهرة والأضواء .
الخامس : قد يكون هناك يد تخدم الطاغوت والشـيطان الأكبر ، تقوم بتحريك بعض الذين يثيرون اعتراضات غير مـنطقـية وغير تـامة ، وإثـارتها ضد أسـماء عُرِفت بمنـاهضتهـا 
للشـيطان وأذنابه . والغرض من ذلك إبعاد القواعد العامة عن أفكار وأقوال الشخص المعني بالإنتقاد ، لكي يأمنوا ما ستحققه هذه المناهج في الوصول إلى الهدف الإصلاحي . وذلك ببث التشكيك وإثارة الإشكالات من خلال الكثير من الوسائل .
والبعض من هؤلاء تم الرد عليهم في كتابنا الموسوم : (بحوث جديدة حول الإمام المهدي) إلّا أنه في الحقيقة وقع في يدي بعد مدة من الزمن كتاب يحمل عنوان ( الحسـين طاقة الأمل ) للكاتب عبد اللطيف حرز ، وهو عبارة عن دراسة مقارنة لقضـية كربلاء بين السـيد الشهيد محمد محمد صادق الصدر قدس سـره والدكتور علي شـريعتي .
ولكن الكاتب وللأسف الشديد ، دس السم في العسل كما يعبرون في كتابه هذا . فبينما هو يمدح السـيد الشهيد قدس سـره في جوانب الكتاب تجده في نفس الوقت يثير إشكالات ظاهرها أنيق فكرياً ، ولكن بمجرد أن تسـير خطوة لباطنها سـينجلي لك عميق تيهانها وابتعادها عن فهم المقصود الحقيقي من وراء الطرح الفكري للسـيد الشهيد قدس سـره وبذلك قد فتح الكاتب باباً للرد عليه دون أن يكون بحسابه ذلك ، لأنه ظن أن إشكالاته تبدو متينة ومتماسكة إلى حدٍ ما .
عموماً إن مثل هذه الأحكام التي لا تستند إلى التعقل والإحاطة بجميع جوانب الموضوع ستكون في محل المحاكمة من قبل الواعين . والأهم من ذلك أنها ستدخل في عالم المسآلة الإلهية ولو بعد حين وكما جاء في كتاب الله المحكم﴿ مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ ﴾ ق : ١٨ .
وقد شمل هذا الأمر البعض من الكتاب والمؤلفين الذين فهموا ما يطرحه السـيد الشهيد قدس سـره فهماً خاطئاً وحتى بعد استشهاده –هذا طبعاً إذا ما أحسنّا الظن بهم – فحكموا بأحكام غير مناسبة مع تجرد الذات ومن ثم الوصول للحقائق. 
ولكن أنّى له ذلك ، فالحق لابد أن يظهر ولو كره الكافرون . وربما يظهر على يد أضعف الناس ، وهذا من نعم الله تعالى التي يَمنّ بها على خلقه .
وما هذا الكتاب الذي بين يديك إلّا محاولة بسـيطة للرد على صاحب كتاب ( الحسـين طاقة الأمل ) في إشكالاته التي أثارها حول السـيد الشهيد قدس سـره ، وقد كانت عبارة عن ستة إشكالات هي : 
الإشكال الأول :
حول فتح كمية من الإحتمال غير متناهية .
الإشكال الثاني :
إن السـيد الشهيد محمد الصدر قدس سـره بعض الأحيان يشطح بالعاطفة الدينية .
الإشكال الثالث :
إجابة السـيد الشهيد محمد الصدر قدس سـره بطريقة متكلفة .
الإشكال الرابع :
علو مقام بعض الأسـر وكبارها لا يعني أن جميع الأفراد صالحين أو بذات المستوى الروحي .
الإشكال الخامس :
سقوط السـيد الشهيد قدس سـره في القول بتحريف القرآن نتيجة خروجه قدس سـره عن الدلالة السـياقية وإهماله للتدقيق الموضوعي .
الإشكال السادس :
بعض الإحتمالات التي يعرضها السـيد الشهيد قدس سـره هي عرض لأفكار باحثين سابقين .
علماً أن هناك إشكالات ضمنية داخل الإشكالات الرئيسـية وأيضاً تم الإجابة عليها بفضل الله سبحانه وتعالى .
وأخيراً اسأل الله العلي الأعلى أن يتقبل هذا العمل المتواضع ، ليكون لي ذخيرة يوم الدين . 
فإني عليه توكلت وإليه أنيب .
وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين وصلى الله على محمد وآله الطيبين الطاهرين .

علي الزيدي
فهرس موضوعات الكتاب
 

الإهداء .................................................. .٣

المقدمة .................................................. .٧

مع عبد اللطيف حرز ...................................١٥

تمهيد قبل الإجابة ......................................٢٤

الإشكال الأول

فتح كمية من الاحتمال غير متناهية

٣٥ - ٤٦

شبهة الاحتمالات غير المتناهية ...........................٣٧

الرد على الإشكال .......................................... ٣٧

الإشكال الثاني

إن السيد محمد الصدر بعض الأحيان يشطح بالعاطفة الدينية 

٤٧ - ٥٦

شبهة الشطح بالعاطفة الدينية ........................... ٤٩

الرد على الإشكال ........................................... ٤٩

الإشكال الثالث

إجابة السيد محمد الصدر بطريقة متكلفة

٥٧ - ٩٨

شبهة مخالفة الزهراء لأمر الرسول ....................... ٥٩

الرد على الإشكال ........................................... ٦١

الإشكال الرابع

علو مقام بعض الأسـر وكبارها لا يعني ان جميع الأفراد صالحين او بذات المستوى الروحي

٩٩ - ١٢٢

الكذب والإفتراء على السيدة سكينة ................... ١٠١

الرد على الإشكال ........................................ ١٠٤

الإشكال الخامس

خروج السيد محمد الصدر عن الدلالة السياقية مما يجعله يسقط في القول بتحريف القرآن

١٢٣ - ١٤٢

شبهة القول بتحريف القرآن .......................... ١٢٥

الرد على الإشكال ...................................... ١٢٧

الإشكال السادس

بعض الإحتمالات التي يعرضها السيد الصدر هي عرض لأفكار باحثين سابقين

١٤٣ - ١٦٢

شبهة تكرار اطروحات الآخرين ...................... ١٤٥

الرد على الإشكال ..................................... ١٤٦

مؤلفات السيد الشهيد محمد الصدر ................١٥٥

المصادر ................................................. ١٦٣

الفهرس ............................................... ١٦٩
 

 

 

التقييم التقييم:
  ٢ / ٣.٠
 التعليقات
لا توجد تعليقات

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *
التحقق اليدوي: * إعادة التحميل
 مكتبة آل الصدر
 

 تطبيق جامع الأئمة ع

 التسجيل الصوتي لخطب الجمعة
 التسجيل الصوتي لخطب الجمعة
 أخترنا لكم من الكتب:
نستقبل طلباتكم واستفساراتكم