المنتديات اتصل بنا
 القائمة الرئيسية
 أقسام دروس جامع الأئمة:
 أقسام المقالات:
 اقسام مكتبة الشبكة
 القائمة البريدية:
البريد الإلكتروني:
 البحث:
الصفحة الرئيسية » مكتبة الكتب. » مكتبة الاستاذ علي الزيدي PDF » دفاع عن فاطمة الزهراء (عليها السلام)
 مكتبة الاستاذ علي الزيدي PDF

الكتب دفاع عن فاطمة الزهراء (عليها السلام)

القسم القسم: مكتبة الاستاذ علي الزيدي PDF الشخص المؤلف: الأستاذ علي الزيدي المصدر المصدر: شبكة جامع الأئمة عليهم السلام التاريخ التاريخ: ٣ / ٧ / ٢٠٢٠ م المشاهدات المشاهدات: ١٠٧١ التعليقات التعليقات: ٠
دفاع عن فاطمة الزهراء عليها السلام الاستاذ علي الزيدي
دفاع عن فاطمة الزهراء عليها السلام الاستاذ علي الزيدي
إنَّ هذا الكلام لفاطمة الزهراء عليها السلام لم يكن من
وحي العاطفة والإضطراب الإنفعـالي، الـذي يصـل بالفـرد
الى حالة من حالات التبلور، الذي يقتضي تضيـيق المجـال
السـلوكي، لـدرجـة أن المـثـير المسـبب لــلحـالة الإنفـعاليـة
المعينة، هو الذي يشغل بؤرة التفكير، بحيث لا يرى الـفرد
المنفعل الأشياء والجوانب الأخرى، إلّا من خلال الإنفعـال
المسيـطر، ولا تـزول هـذه الحـالة الإنفعاـلية إلّا بـعد زوال
المؤثر
فمـثل هـذا الأمـر لا يمـكن أن تتصـف بـه الزهـراء علـيـها
السلام إطـلاقاً، فهـي لديهـا ثواـبت أوجدتها العصـمة فـيها،
لا يمكن أن تنحاز عنها.

دفاع عن فاطمة الزهراء (عليها السلام

اسم الكتاب : دفاع عن فاطمة الزهراء (عليها السلام)

المؤلف : الاستاذ علي الزيدي 

نوع الملف : PDF

تحميل الكتاب من المرفقات اسفل الموضوع

من الكتاب : تناول الكاتب حادثة الزهراء بعد انتهائها من خطبة فدك وعودتها الى امير المؤمنين (عليه السلام) وقولها كلاماً ظاهره العتاب واللوم الشديد، وهذا واقعاً مايخالف ماهي عليه من العصمة العالية والكمالات الراقية التي لايمكن لأحد ان يكون له مطمعاً فيها...

وتناول ايضاً اشكالات اخرى في مواضيع مختلفة تاريخية وعقائدية وفلسفية كل بحسبها

حيث قال : إنَّ هذا الكلام لفاطمة الزهراء عليها السلام لم يكن من
وحي العاطفة والإضطراب الإنفعـالي، الـذي يصـل بالفـرد
الى حالة من حالات التبلور، الذي يقتضي تضيـيق المجـال
السـلوكي، لـدرجـة أن المـثـير المسـبب لــلحـالة الإنفـعاليـة
المعينة، هو الذي يشغل بؤرة التفكير، بحيث لا يرى الـفرد
المنفعل الأشياء والجوانب الأخرى، إلّا من خلال الإنفعـال
المسيـطر، ولا تـزول هـذه الحـالة الإنفعاـلية إلّا بـعد زوال
المؤثر
فمـثل هـذا الأمـر لا يمـكن أن تتصـف بـه الزهـراء علـيـها
السلام إطـلاقاً، فهـي لديهـا ثواـبت أوجدتها العصـمة فـيها،
لا يمكن أن تنحاز عنها.

 تحميل الكتاب من المرفقات

المرفقات المرفقات:
pdf 1629019903.pdf (الحجم: ٤.٠ م.ب)
التقييم التقييم:
  ٢ / ٤.٠
 التعليقات
لا توجد تعليقات

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *
التحقق اليدوي: * إعادة التحميل
 مكتبة آل الصدر
 

 تطبيق جامع الأئمة ع

 التسجيل الصوتي لخطب الجمعة
 التسجيل الصوتي لخطب الجمعة
 أخترنا لكم من الكتب:
نستقبل طلباتكم واستفساراتكم