المنتديات اتصل بنا
 القائمة الرئيسية
 أقسام دروس جامع الأئمة:
 أقسام المقالات:
 اقسام مكتبة الشبكة
 القائمة البريدية:
البريد الإلكتروني:
 البحث:
 مكتبة السيد الشهيد محمد محمد صادق الصدر (قدس) ألألكترونية

الكتب الطائفية في نظر الإسلام كتاب الكتروني


إن هذا الخلاف يضع أمام الدول المستعمرة وأمام المبادئ الكافرة والدعوات الإلحادية وأمام الأطماع الدولية، نقطة ضعف واضحة، يسهل على أي من هذه الجهات استغلالها بكل بساطة ويسر للنفوذ إلى بلادنا والتأثير على قلوبنا وعقولنا، على حين نحن مشغولون بالجدل العقيم لا ننظر إلى الدنيا إلا من خلال زاويته الضيقة، لا نعلم ما الذي يدور حولنا من أحداث.

الطائفية في نظر الإسلام

اسم الكتاب : الطائفية في نظر الإسلام

تأليف : آية اله العظمى السَّيِّدُ الشَّهِيدُ مُحَمَّدَ محمد صادق الصَّدْر (قدس)

تعليق : السَّيِّدُ مقتدى الصَّدْرَ (أعزه الله) 

صيغة الكتاب : PDF

بسم الله الرحمن الرحيم

 

المقدمة

 

أضع بين أيديكم أيها الأخوة الأحبة هذه المقالة التي خطها السيد الوالد ( قدس الله نفسه الزكية ) بيده الشريفة بالتاريخ المدون أدناه, أجد من المصلحة نشرها فهي ستفيئ على مجتمعاتنا العربية والإسلامية بفائدة جمة, سيما ونحن نخوض حرباً شعواء ضد المواجهة الطائفية المقيتة التي لا تعصف ببلدنا فحسب, بل فائت ولا زالت تفيء وتنتشر كانتشار النار في الحطب في العالم كله.

 

فلم تقتصر على الدول العربية, بل عمت الدول الآسيوية مثل بورما والهند وأندنوسيا والدول الأفريقية كما في مالي والصومال وما إلى ذلك من دول أخرى, وكذلك لم تكن الدول الأوربية ببعيدة عن تلك الحروب, ولعل الدول التي بقيت في منأى عن تلك الصراعات الطائفية التي لا تنتج الا القتل والتهجير والتشتيت هي امريكا او قل الولايات المتحدة ولعل هذا اكبر دليل على انها هي الفاعلة.

 

إذن هي حرب عالمية جديدة من نوعها, تحصد الأخضر واليابس بدون استثناء يذهب خلالها الملايين من الأرواح والأنفس والثمرات بغير حق أو سبب منطقي, بل لأسباب طائفية لاختلاف المذهب أو الفكر أو العقيدة ليس إلا.

 

وهذه المقالة التي خطها السيد الوالد (قدس الله نفسه), إنما هي أنموذج راقي للمقالات التي يستقي منها المجتمع من أجل اجتثاث المفاسد التي تشيع بينهم, وبالأخص مشكلة الطائفية وتفشيها بصورة عجيبة, لم يسبق لها مثيل, فلا يجوز ولا يصح أن نقف مكتوفي الأيدي أمام هذه المشكلة المتشعبة.

 

وحسب فهمي فإن في تلك المقالة أبواب لإصلاح ما فسد من جراء تلك العاصفة الطائفية الهوجاء, التي كلما طال امدها زاد أثرها وكأنها إعصارا مدمرا لما استمر استفحل, أو كنار تتأجج في وسط ركام خشبي متهالك, لا يكاد ان ينجو منها حجر ولا مدر، وكما قال الله تعالى: (أتقوا فتنة لا تصيبن الذين ظلموا منكم خاصة واعلموا ان الله شديد العقاب).

 

فإنه وللأسف بات حتى من يعتبر نفسه صاحب العقيدة الحقة ينظر بعين طائفية وقلب يملؤه الحقد على الطرف الآخر أو صاحب العقيدة الأخرى, بل وينظر الى دعاة الوحدة الاسلامية إلى أنهم شاذون ولا فائدة من عملهم هذا وسوف يبتعد عنهم المجتمع ويتعامل معهم كمنبوذين وغرباء في داخل جسد طائفتهم أياً كانت.

 

وأود هنا أن أعلق أو أهمش على تلك المقالة ببعض التعليقات التي قد تجعل من المقالة ذات صلة بزماننا هذا وبأسلوب يتماشى مع ما نحن فيه من لغة ومن مصطلحات ومن ظروف وما إلى ذلك, فعلى الله نتوكل وبه نستعين سائلين الله العلي القدير أن يجعلنا ممن ينتصر به لدينه, وأن يجعلنا من المستشهدين بين يدي الإمام المهدي المخلص لهذه الأمة من هذه الفتن.

 

الجمعة ٩/شعبان/١٣٨٥

 

الموافق ٣/كانون الأول/١٩٦٥

تحميل الكتاب من المرفقات

مفتاح البحث مفاتيح البحث:الصدر، الطائفية، مقتدى، نظر’الاسلام
المرفقات المرفقات:
pdf 1398285134.pdf (الحجم: ٥.٧ م.ب)
التقييم التقييم:
  ١٨ / ٤.٤
 التعليقات
الإسم: علي
الدولة: العراق
النص: شكرا لكم
التاريخ: ١ / ٣ / ٢٠١٤ م ٠٣:٥٢ م
إجابة التعليق

الإسم: محمد
الدولة: العراق
النص: شكرا لكم
التاريخ: ٢٧ / ٣ / ٢٠١٤ م ١١:٢٣ م
إجابة التعليق

الإسم: مهند
الدولة: العراق
النص: الشكر لكم من الله وليس مني لتجشمكم الصعوبات والعناء وجعلها الله في ميزان أعمالكم
التاريخ: ١٤ / ٩ / ٢٠١٤ م ١٠:٢٧ ص
إجابة التعليق

الإسم: علي بريس
الدولة: العراق
النص: وفقكم الله تعالى لكل خير وجعلها في ميزان حسناتكم
التاريخ: ١٤ / ٨ / ٢٠١٦ م ٠٢:١٢ ص
إجابة التعليق

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *
التحقق اليدوي: * إعادة التحميل
 مكتبة آل الصدر
 

 تطبيق جامع الأئمة ع

 التسجيل الصوتي لخطب الجمعة
 التسجيل الصوتي لخطب الجمعة
 أخترنا لكم من الكتب:
نستقبل طلباتكم واستفساراتكم