المنتديات اتصل بنا
 القائمة الرئيسية
 أقسام دروس جامع الأئمة:
 أقسام المقالات:
 اقسام مكتبة الشبكة
 القائمة البريدية:
البريد الإلكتروني:
 البحث:
الصفحة الرئيسية » دروس جامع الأئمة. » دروس في موسوعة الأمام المهدي » الدرس الثاني (في مقدمة دروس موسوعة الأمام المهدي عج )
 دروس في موسوعة الأمام المهدي

الأخبار مميز الدرس الثاني (في مقدمة دروس موسوعة الأمام المهدي عج )

القسم القسم: دروس في موسوعة الأمام المهدي الشخص المراسل: الأستاذ الفاضل همام الزيدي التاريخ التاريخ: ٢٨ / ١٠ / ٢٠١٠ م ١٠:٢٢ ص المشاهدات المشاهدات: ٦٢٨٥ التعليقات التعليقات: ٠

في هذا الدرس تكملة لما بدأه الشارح وفقه الله في الدرس الأول من محاظراته في شرح موسوعة الأمام المهدي عجل الله فرجه الشريف لمؤلفها سماحة الولي المقدس السيد الشهيد محمد محمد صادق الصدر ( قدس )

 

الدرس الثاني

أعوذ بالله من الشيطان الرجيم

بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم والعن عدوهم

 

الأمر الثاني :

 

وهو الذي يتعلق بالنقطة الثانية التي ذكرنا فيها المؤلف الذي يذكر الروايات ويعلق عليها أو يشرحها بعد تسقيطها على مصاديق خارجية ،والخلل في ذلك يأتي من ناحيتين أيضا :

الأولى :

إن ذكر الروايات ومن بعدها إسقاط مضامينها على مصاديق خارجية ومن ثم شد القارئ باعتباره من المتحمسين لاستقبال إمامه والذي يعينه على ذلك ثقته بقلم صاحب الكتاب ولكن بعدها يفاجأ بأن هذه المصاديق التي أسقطت عليها الروايات قد أختفت من الساحة أو تلاشت كفكرة من دون أن يخرج ألإمام سلام الله عليه وعندها قد ييأس هذا المنتظر في حالة تكرار هذه التجربة من مؤلف أخر أو حتى في عدم تكرارها وفي هذه الحالة قد نخسر بعض المتحمسين والمتهيئين للانتظار.

الثانية :

إن في ذكر مصاديق الروايات في الواقع الخارجي قد تكون لميول نفسية بعيدة عن الواقع الموضوعي للظرف المعاش وحينها يضطر المؤلف إلى أن يختار الرواية التي تناسب طرحه وفهمه للموضوع إما الرواية التي لا تتناسب مع طرحه فتراه يهملها أو لا يجعل لها ذكرا في كتابه خصوصا ونحن نعرف أن الروايات التي تخص ظهور الإمام المهدي عليه السلام هي بالآلاف وفي ذلك ظلم واضح للإمام ولا نستطيع بالتأكيد في وجود مثل هكذا ظلم أن نصل إلى النتيجة الموجودة .

والآن لنأتي ولنذكر بعض مميزات كتاب موسوعة الإمام المهدي للسيد الشهيد محمد محمد صادق الصدر قدس سره :                  

الميزة الأولى :

أن الموسوعة قد حلت جميع الرموز المتعلقة بروايات الإمام المهدي عليه السلام وعلامات ظهوره ، ولم تبقي تساؤلاً متعلقاً بالأمور الرمزية إلا وقد أجابت عنه .وكلنا نعرف ما مدى أهمية فك الرموز بالتعامل الايجابي مع الروايات وإمداد ساعات الانتظار بالتعبئة المعنوية والمادية على حد سواء

الميزة الثانية :

أن الموسوعة لم تستخدم قط أسلوب تسقيط ألفاظ الروايات على الظروف الخارجية وتحديد مصاديقها تحديداً شخصيا في الظروف الآنية ولما يليها من ظروف مستقبلية ، ولعله في بعض الأحيان أعطى افتراضات على سبيل الأطروحة لما فات من الزمان في هذا المجال وهذا مما لايضر في البحث بشي ، وبهذه الميزة أستطاع السيد الشهيد قدس سره أن ينتقل بالإفراد المنتظرين لإمامهم انتقاله كبيرة جداً هذه الانتقالة سارية المفعول في كل زمان ومكان ولن تحد بزمان معين أو مكان معين بل يستطيع كل جيل أن يتغذى منها كلٌ بحسب قابلياته وقدراته .

الميزة الثالثة :

أن الموسوعة  قد  سايرت ذوق المعصومين عليهم السلام في طرحهم للروايات الخاصة بالإمام المهدي سلام الله عليه بحيث أنها كانت تناسب كل الأجيال التي كانت وما تزال تنتظر إمامها بفارغ الصبر بحيث أن كل جيل كان يشعر بأن هذه الروايات تحاكي الزمان الذي هو فيه فتزيد من همته ليتكامل التكامل المرجو لاستقبال إمام زمانه .

والفارق الوحيد هو في كيفية تكامل كل جيل وذلك بحسب الظروف والتطورات الاجتماعية والثقافية والاقتصادية وغيرها من الظروف .وهذا بالتأكيد يحتاج إلى جهد جهيد حتى تتوفق في شرح هذه الروايات وإعطائهابعداً عملياً يتناسب مع المضمون الظاهري والباطني للرواية ، ولو إننا أكتفينا فقط بهذه الميزة للموسوعة لكفاه فخراً من دون ذكر المميزات الأخرى .

الميزة الرابعة :

إدخال عنصر الأطروحة كنظام وبناء أساسي تتقوم عليه الموسوعة وهذا بدوره ساعد السيد الشهيد (قدس) كثيراً على استيعاب اغلب الاحتمالات الواردة الحدوث في العالم الخارجي بعد استنطاق الروايات وعرض أحداثها عرضاً موضوعياً.واستطاع السيد الشهيد ضمن نفس إطار مفهوم الأطروحات أن يعطينا عدة نظريات لم يكن لها قبل السيد الشهيد (قدس) من وجود وحتى لو قلنا إنها موجودة ضمن الروايات فوجودها غير واضح وغير منظم ونذكر على سبيل المثال أطروحة خفاء الشخص وأطروحة خفاء العنوان وطريقة طرحه لمفهوم المعجزة وبيان نظريته في ذلك بعد أن بيّن ان كل شيء من الممكن تحقيقه بالأسباب الطبيعية فلا حاجة بعد ذلك لإيجاد المعجزة لكي تتحقق . مبيناً بذلك ان حدوث المعجزة لا يتم إلا بعد عجز الأسباب الطبيعية عن إيجاد الهدف المطلوب تحقيقه . وغير ذلك كثير وهذا ما سنتعرف عليه إن شاء الله في شرحنا للموسوعة                 

التقييم التقييم:
  ١٤ / ٤.٥
 مكتبة آل الصدر
 

 تطبيق جامع الأئمة ع

 التسجيل الصوتي لخطب الجمعة
 التسجيل الصوتي لخطب الجمعة
 أخترنا لكم من الكتب:
نستقبل طلباتكم واستفساراتكم