المنتديات اتصل بنا
 القائمة الرئيسية
 أقسام دروس جامع الأئمة:
 أقسام المقالات:
 اقسام مكتبة الشبكة
 القائمة البريدية:
البريد الإلكتروني:
 البحث:
الصفحة الرئيسية » المقالات. » مقالات عامة » كلمة الأستاذ الفاضل مؤسس شبكة ومنتديات جامع الأئمة عليهم السلام في الذكرى الرابعة للتأسيس
 مقالات عامة

المقالات كلمة الأستاذ الفاضل مؤسس شبكة ومنتديات جامع الأئمة عليهم السلام في الذكرى الرابعة للتأسيس

القسم القسم: مقالات عامة المصدر المصدر: شبكة جامع الأئمة عليهم السلام التاريخ التاريخ: ٥ / ٧ / ٢٠١٤ م المشاهدات المشاهدات: ١٤٦٩١ التعليقات التعليقات: ١

الكلمة القيمة التي خصنا بها فضيلة الاستاذ الكريم مؤسس شبكة ومنتديات جامع الأئمة عليهم السلام في الذكرى الرابعة لتأسيسه سائلين الله ان يرعاه ويسدد خطاه , وأن تكون هذه الكلمة المباركة دستور عمل لكادر الشبكة والمنتديات في المرحلة القادمة وان نوفق للثبات .

اعوذ بالله من شر الشطان الغوي الرجيم

بسم الله الرحمن الرحيم

والحمد لله رب العالمين وصلى الله على محمد وآله الطيبين الطاهرين

وقت مضى وبما يقارب الأربع سنوات ، ونحن ننظر ونراقب هذا الموقع المبارك ، عساه أن يقدم ما يرضي الله تعالى والمعصومين عليهم السلام ، ويسير في دائرة ماخطّوه لهداية الناس .

وحسبي في نجاحه أنّه كان محطّ عناية عشاق آل الصدر ، وأخذوا يعقدون الأمل والثقة بكل ما يصدر منه ، ويتابعون كل ما هو جديد بلهفة الصابر والمنتظر الولهان .

ولكن وإن كنا قد وضعنا القدم الأولى في هذا الدرب ، فإن الدرب لم ينته بعد ، لأنه طويل ، وسيساير طول الغيبة للمعصوم عليه السلام ، لابل حتى بعد الظهور الشريف . وسيزداد صعوبةً كلما طُويت الأيام ، وتعمقت التجارب ، وأنتحبَ الناحب ، وضاق صدر الطالب .

فالمطلوب لن ينتهي ، والأوامر لن تتوقف  ، والحركة تبقى في جوهر الساعي ، تنقله من علوٍ الى علو .

فأنت وأنا كلما إنتهينا وأتمْمنا عملاً ، خرج لنا من رحم الإنتظار عملاً آخر ، هو أشد من سابقه ، بل لعله يكون هو الفاصل بين الإستمرار بهذا الدرب أو التوقف والفشل والعياذ بالله .

فيا أيها الساعي في هذا الصرح العقائدي المبارك ، بل أقول أيها الفارس في هذا الميدان ، إجعل من قلمك وإعلامك وجميع وسائل نشرك ، صفحات هدايةٍ للباحثين عن الهداية ، وسُبل رشادٍ لمن أراد وعياً ورشداً .

وحتى لا أطيل عليكم بودي أن أقدم بعض النصائح والتوجيهات للعاملين في هذا الصرح المبارك عسانا أن نعتبر بها :

اولاً : عليكم بالأخوة والمحبة فيما بينكم فإنه لا ينجح عملاً ولا يحقق المطلوب الكامل من دونهما .

ثانياً : عليكم بالقراءة والمتابعة لكل ما يزيد في وعيكم وثقافتكم وحتى لا تكونوا في معزل عمّا يجري حولكم .

ثالثاً : إجعلوا بينكم تنافساً مشروعاً ، على كل ما هو أحسن ، ويزيد في جمالية وعمق اهداف موقعكم المبارك ، فالله تعالى يقول في محكم كتابه الكريم : (ثُمَّ يُقَالُ هَذَا الَّذِي كُنْتُمْ بِهِ تُكَذِّبُونَ * كَلَّا إِنَّ كِتَابَ الْأَبْرَارِ لَفِي عِلِّيِّينَ * وَمَا أَدْرَاكَ مَا عِلِّيُّونَ * كِتَابٌ مَرْقُومٌ * يَشْهَدُهُ الْمُقَرَّبُونَ * إِنَّ الْأَبْرَارَ لَفِي نَعِيمٍ * عَلَى الْأَرَائِكِ يَنْظُرُونَ * تَعْرِفُ فِي وُجُوهِهِمْ نَضْرَةَ النَّعِيمِ * يُسْقَوْنَ مِنْ رَحِيقٍ مَخْتُومٍ * خِتَامُهُ مِسْكٌ وَفِي ذَلِكَ فَلْيَتَنَافَسِ الْمُتَنَافِسُونَ ) . سورة المطففين ١٧ – ٢٦ .

رابعاً : لا تستح من قليل تقدمه ، فإنه ما من كثير إلّا وبدأ بقليل ،  فالمحروم من قُطِعَ عن العمل بالمرة ، فأسعى أن لا تكون من المحرومين ، وأرحم نفسك بالعطاء الذي تقدمه في موقعك ومنتداك مهما كان قليلاً ، وإلتفت جيداً إن الله تعالى ينظر الى صدق النية وإخلاصها ، ولا يهم حينها كَثُرَ العملُ أو قل .

خامساً : عندما تكتب أو تنشر موضوعاً فليكن في داخلك يقيناً بأن هناك أحدٍ ما سيهتدي به ، وأنّ الله تعالى قد إختارك لتكون سبباً لهدايته ، وحينها فما أسعد حظك ، وأطيب عطاءك لأن الله تعالى إختارك من دون الآخرين .

سادساً : لا تجعلوا من موقعكم ضيقاً في مفاهيمه وعطاءاته ، بل إجعلوه شمولياً لكل معاني الإيمان والهداية ، لابل لكل السمات الإنسانية الحرة ، وبغض النظر عن الإنتماء والتمذهب .

سابعاً : أن نفهم جيداً أنّ ما نقوله وننشره في هذا الموقع الكريم يجب علينا أن نفعله ونعيش خطواته ، ونكون من مصاديق ما قلناه . وعلينا أن لا نكون من الذين يشملهم قول عز من قائل : (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لِمَ تَقُولُونَ مَا لَا تَفْعَلُونَ * كَبُرَ مَقْتًا عِنْدَ اللَّهِ أَنْ تَقُولُوا مَا لَا تَفْعَلُونَ ) . سورة الصف ٢ – ٣ .

ثامناً : التواجد والتواصل في المنتدى ، فإنه من العوامل المهمة في إضفاء الحياة له ولك . فلا يمكنك أن تتقدم وتتطور وتتعلم وتتدرب إلّا من خلال ذلك . فأفهم ذلك ولا تدعه يمر عليك مر السحاب .

هذا وأخيراً أقول إنَّ الشكر من الله وليس مني لفرسان الموقع الذين سهروا الليالي ، وأرهقوا الجسد ، وباعوا ساعات أيامهم لله عز وجل ، فلم يكن لدنياهم من وقتهم نصيب ، إلّا ما يسد به الرمق وتحفظ به الحياة .

فأدعوا الله العزيز القدير أن يمنَّ عليهم بالصحة والأمان ، وأن يمدّهم بالبركة ، وأن يخرجنا وإيّاهم من مضلّات الفتن ، وأن لا يحرمنا من بركات آل الصدر الكرام ، وأن يجعلنا في كنفهم لائذين ، وبهم من هموم الدنيا وبلاءاتها عائذين . آمين رب العالمين .

والحمد لله رب العالمين وصلى الله على محمد وآله الطيبين الطاهرين .

 

 

مؤسس الموقع

مفتاح البحث مفاتيح البحث:الائمة، الذكرى، الرابعة، جامع، شبكة، كلمة، مؤسس، ومنتديات
التقييم التقييم:
  ٢ / ٥.٠
 التعليقات
الإسم: علي الازرقي
الدولة: العراق
النص: جزاك الله خير استاذ
التاريخ: ٤ / ٤ / ٢٠١٥ م ٠٢:٢٤ م
إجابة التعليق

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *
التحقق اليدوي: * إعادة التحميل
 مكتبة آل الصدر
 

 تطبيق جامع الأئمة ع

 التسجيل الصوتي لخطب الجمعة
 التسجيل الصوتي لخطب الجمعة
 أخترنا لكم من الكتب:
نستقبل طلباتكم واستفساراتكم